ارتفاع سعر صرف الدرهم أمام الأورو من 11 إلى 17 نونبر

1


أفاد بنك المغرب بأن سعر صرف الدرهم ارتفع بـ 0,82 في ‏المائة أمام الأورو، وتراجع بـ 1,36 في المائة أمام الدولار.‏

وأبرز البنك المركزي، في نشرته الأسبوعية الخاصة بهذه الفترة، أنه لم يتم تسجيل أي ‏عرض في إطار مناقصات سوق الصرف التي ينظمها بنك المغرب.‏

وسجل أنه بتاريخ 12 نونبر 2021 استقرت الأصول الاحتياطية الرسمية عند 323,8 ‏مليار درهم، بتراجع قدره 0,1 في المائة من أسبوع لآخر، وبارتفاع قدره 11,1 في ‏المائة على أساس سنوي.‏

وأضاف بنك المغرب أنه ضخ خلال الفترة ما بين 11 إلى 17 نونبر 2021 ما مجموعه ‏‏33,1 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام بناء على طلب عروض.

واعتبارا لضخ 25,1 ‏مليار درهم على شكل عمليات إعادة الشراء، و24,6 مليار درهم في إطار برامج دعم ‏تمويل المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة، فقد بلغ إجمالي تدخلات بنك ‏المغرب 82,8 مليار درهم.‏

وعلى مستوى السوق البنكية، سجل المصدر ذاته أن متوسط حجم التداول اليومي ‏بلغ 2,9 مليار درهم، بينما استقر المعدل البنكي خلال هذه الفترة عند 1,50 في ‏المائة في المتوسط، لافتا إلى أن بنك المغرب ضخ مبلغ 32,9 مليار درهم على شكل ‏تسبيقات لمدة 7 أيام، خلال طلب العروض ليوم 17 نونبر (تاريخ الاستحقاق 19 نونبر).‏

وبخصوص سوق البورصة، أفادت النشرة بأن مؤشر (مازي) سجل انخفاضا بـ 0,4 في ‏المائة، ليبلغ أداؤه منذ بداية السنة 17,7 في المائة، مشيرة إلى أن هذا التطور يعزى ‏بالأساس إلى انخفاض المؤشرات القطاعية لـ “البترول والغاز” بـ 4,3 في المائة، ‏و”البرمجيات والخدمات المعلوماتية” بـ 3,1 في المائة و”الأبناك” بـ 0,9 في المائة.‏

وفي المقابل، تحسنت مؤشرات قطاعي العقار والتعدين على التوالي بـ 6 في المائة ‏و3,2 في المائة.‏

وبالنسبة للسوق المركزية للأسهم، ارتفع الحجم الإجمالي للمبادلات ليبلغ 707,8 ‏مليون درهم، بعد أن سجل 627,4 مليون درهم أسبوعا قبل ذلك، في حين أن ‏الحجم اليومي المتوسط في السوق المركزية للأسهم استقر عند 133,9 مليون ‏درهم، مقابل 119,7 مليون درهم خلال الأسبوع السابق.‏



المصدر

التعليقات مغلقة.